فضاء مغاربة العالم

مقتل شاب من أصل مغربي في جزيرة الراهبات Île-des-Sœurs

صورة مأخوذة عن موقع راديو كندا

بقلم : الشيخ حسن غية، مهندس و محامي متقاعد

 

فجر يوم الاثنين ١٢ تشرين الثاني – نوفمبر تم العثور على جثة قتيل في غابة صغيرة في جزيرة الراهبات ” l’Île-des-Sœurs” التابعة لحي فردان Verdun في بلدية مونتريال. تبين فيما بعد ان القتيل شاب كيبيكي من أصل مغربي يبلغ من العمر ١٧ عاما. في البداية اعتقد محققو الشرطة ان الوفاة ناتجة عن حادث و لكن التحقيق فيما بعد و تقرير الطبيب الشرعي اثبت ان الوفاة كانت نتيجة لطعن بالسلاح الأبيض في الجزء الأسفل من جسد الضحية. نتيجة للتحقيق اعتقلت الشرطة شابا و فتاة يبلغ كل منهما ١٧ عاما من العمر اي أنهما من عمر الضحية. لقد مثل المعتقلان امام غرفة الشبيبة في محكمة كيبيك ووجهت لهما تهمة القتل من الدرجة الثانية. بما ان الضحية و المتهمين تحت السن القانونية فلا يسمح بالإفصاح عن أسمائهم و لكن من المحتمل ان الشباب الثلاثة كانوا يعرفون بعضهم بعضا لأنهم جميعا من سكان نفس المنطقة و ربما كانوا زملاء دراسة في مرحلة ما من حياتهم. لقد طالب محامي الاتهام ان يحاكم المتهمان كبالغين و ليس كقاصرين و ذلك بسبب فظاعة الجريمة. اذا ما قبلت المحكمة طلب محامي الاتهام فستكون العقوبة القصوى السجن مدى الحياة بدل السجن لمدة سبع سنوات اذا ما حوكما كقاصرين لأنهما تحت السن القانونية و هي ١٨ سنة. سيستمر احتجاز المتهمين في سجن القاصرين حتى وقت مثولهما مجددا امام المحكمة يوم ٢١ تشرين الثاني-نوفمبر.

لقد نظم مركز الجزيرة الاسلامي مساء يوم الأربعاء ١٤ تشرين الثاني – نوڤمبر وقفة تضامنية و مهرجانا خطابيا لمواساة و التضامن مع عائلة الفقيد. لقد حضر المهرجان المئات من سكان الجزيرة و أصدقاء العائلة و ممثلون عن وسائل الاعلام ممثلون عن القيادات السياسية بمستوياتها الثلاث: البلدية و الإقليمية و الاتحادية.

لقد عقد المهرجان في قاعة في مجمع يضم مسجدا و كنيسة و كنيسا و كان اختيار المكان و الجمهور الذي حضر و الذي كان متعدد الأصول العرقية و الانتماءات الدينية ابلغ تعبير عن رسالة التضامن و العيش المشترك في كندا، و هكذا كانت المأساة مناسبة جديدة ليعبر فيها المجتمع الكيبيكي و الكندي عن تمسكه بالقيم الانسانية التي تجمع ابناءه في السراء و الضراء.

لقد تحدث في المهرجان كل من:
– الشيخ رفيق السقاط،
– رئيس بلدية حي فردان في مدينة مونتريال السيد جان فرانسوا پرانتو،
– عضو البرلمان الفيديرالي عن منطقة ڤردان السيد مارك ميللر،
– عضو برلمان كيبيك عن منطقة ڤردان السيدة إيزابيل ميلانسون،
– المرشح للانتخابات الفيديرالية القادمة الأستاذ حسن غِيّٓة،
– قنصل المملكة المغربية السيدة حبيبة زموري،
وقدم الخطباء منظم المهرجان رئيس مجلس إدارة مركز الجزيرة الاسلامي السيد مراد بن جنت.

لقد اجمع الخطباء على مواساة عائلة الفقيد و أصدقائه و على نبذ العنف و ضرورة العمل معا لمحاربة العنف و حماية المجتمع من الجريمة. كما أعلنت قنصل المملكة المغربية السيدة حبيبة زموري في كلمتها عن قرار السلطات المغربية دفع تكاليف الجنازة و نقل الجثمان على نفقتها الى مسقط رأسه المغرب ليدفن هناك. كما أعلن رئس مركز الجزيرة الاسلامي السيد مراد بن جنت عن انشاء صندوق لجمع التبرعات لمساعدة العائلة في مصابها.

أقيمت صلاة الجنازة على الفقيد عقب صلاة الجمعة يوم ١٦ تشرين الثاني-نوڤمبر و نقل بعدها مباشرة الى مطار پيار إليوت ترودو ليبدأ رحلته الى مثواه الأخير في مسقط رأسه في المغرب و رافق الجثمان أم الفقيد و بعض أفراد العائلة.

نقدم احر التعازي لعائلة الفقيد و أصدقائه و نسأل الله تعالى ان يلهمهم الصبر و الثبات و ان يتغمد الفقيد بوافر رحمته و ان يسكنه فسيح جنانه.

Leave a Comment